بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الثقة : الحب .
الجمعة 8 مارس 2013 - 14:42 من طرف الحناوي

»  نيابة سيدي افني للتعليم على صفيح ساخن
الجمعة 16 سبتمبر 2011 - 16:38 من طرف الحناوي

» مسلسل إفساد التعليم بالمغرب؟
الجمعة 16 سبتمبر 2011 - 16:26 من طرف الحناوي

» سافر عن زوجته يومين وعندما عاد وفتح باب غرفة النوم وجدها!!!!!!!!!!!!!
الأربعاء 14 سبتمبر 2011 - 16:33 من طرف الحناوي

» التعليم من الإنقاذ إلى الاستعجال
الأربعاء 14 سبتمبر 2011 - 16:10 من طرف الحناوي

» ترقية الأخوين محماد الفقيي و حسن موادي
الأربعاء 14 سبتمبر 2011 - 16:04 من طرف الحناوي

» كتاب جديد للأستاذ الحناوي
الأربعاء 14 سبتمبر 2011 - 16:00 من طرف الحناوي

» تعزية في وفاة الأستاذ نور الدين قدي
الأربعاء 14 سبتمبر 2011 - 15:55 من طرف الحناوي

» معطيات هامة خاصة بنضال الزنزانة 9
الثلاثاء 7 يونيو 2011 - 5:08 من طرف ibno idriss

مكتبة الصور



الثقة : الحب .

اذهب الى الأسفل

الثقة : الحب .

مُساهمة من طرف الحناوي في الجمعة 8 مارس 2013 - 14:42

الثقة : الحب .

كان هناك زوجان ربط بينهما الحب وطاعة الله فكل منهما لا يجد راحته إلا بقرب الآخرإلا أنهما مختلفان
تماماً في الطباع، فالرجل هادئ ولا يغضب في أصعب الظروف وعلى العكس زوجته حادة وتغضب لأبسط سبب.
وذات يوم سافرا معاً في رحلة بحرية وأمضت السفينة عدة أيام في البحر، ثم بعدها ثارت عاصفة كادت
أن تودي بالسفينة، فالرياح مضادة والأمواج هائجة وامتلأت السفينة بالمياه وانتشر الذعر
والخوف بين كل الركاب حتى قائد السفينة لم يخفي على الركاب أنهم في خطر
وأن فرصة النجاة تحتاج إلى معجزة من الله.
لم تتمالك الزوجة أعصابها فأخذت تصرخ لا تعلم ماذا تصنع وذهبت مسرعة نحو زوجها
لعلها تجد حلاً للنجاة من هذا الموت وكان جميع الركاب في حالة من الهياج، لكنها فوجئت بالزوج
كعادته جالساً هادئاً، فازدادت غضباً واتّهمتهُ بالبرود واللا مبالاة.
نظر إليها الزوج وبوجه عابس وعين غاضبة استل خنجره ووضعه على قلبها وقال لها بكل جدية وبصوت حاد:
ألا تخافين من الخنجر؟
نظرت إليه وقالت: لا
فقال لها: لماذا ؟
فقالت: لأنه في يد من أثق به وأحبه ؟
فابتسم وقال لها: هكذا أنا، كذلك هذه الأمواج الهائجة ممسوكة بيد من أثق به وأحبه
فلماذا الخوف إن كان هو المسيطر على كل الأمور ؟

وقفـة


فإذا أتعبتك أمواج الحياة ..


وعصفت بك الرياح وصار كل شيء ضدك ..

لا تخف !

فالله يحبك

وهو الذي لديه القدرة على كل ريح عاصفة ..

لا تخف !

هو يعرفك أكثر مما تعرف أنت نفسك


ويكشف مستقبلك الذي لا تعلم عنه شيء فهو أعلم السّر وأخفى ..

إن كنت تحبه فثق به تماماً وتوكل عليه

فهو يحبك


_________________
الحمد لله الذي هدانا لهذا و ما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله
لا تنسونا من خالص دعائكم
الحناوي
الحناوي
مدير المنتدى

عدد المساهمات : 168
نقاط : 4012
تاريخ التسجيل : 17/08/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ouladmassoud.ibda3.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى